طفل في 12 من عمره وجهه يتلألأ

الكاتب: قصتي مشاهدات: 387 التصنيف: قصص من التاريخ الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم
طفل عمره12 سنه حفظ القران واختبر في خمسة اجزاء واجذ المركز الاول وجائزته500 ريال وستسلم في عصر يوم الاربعاء فقال له استاذه : ماذا ستفعل بالمال؟؟ فانا اولى الناس بان تعطيني المال ؟؟؟ قال:لا ابعطي 250 لأمي و50 أبتصدق بها عني وعن والديّ و200 ريالابشتري فيها الثياب علشان اكفي بها المؤنه ,قال: وانا؟؟ قال له : انت لك منا الدعاء يااستاذ ياشيخ
ففي فجريوم الاربعاء وتجهز بغترة بيضاء ،التي سياخذ بها ذلك المبلغ واذا به ينام بعد صلاة الفجر ولما جائت صلاة الضحى ارادة امه ان توقظه قالت قم ياولدي قم ياحبيبي قم قم ، ماستيقظ فلما جاء والده واذ بصاحب المركز الاول قد فارق الحياه, ومات رحمه الله الابن البــــــــــــــار الذي ينوي بالمال الذي سيقدم له بعد صلاة العصر ان يوزعه قد فارق الحياه ، فغطاه والده بالغتره البيضاء ولم يستطع ان يحمله وجاء بمدرسِه انه قد مـات قال: والله ماستطعنا ان نضعه على النعش وإنما اخذناه على الاكتاف ثم ذهبنا الى المغسله, قال المغسل: فوالله انه كاللؤلؤ !! كالجوهره !! يتلألأ في وسط المغسله ، فلما سألت اباه قال لي:كان ابني هذا باراً بوالديه ومن بره انه قد قسم اعمال كذا وكذا وأريد ان لا يصلى به عندكم وانما سيصلى عليه بالمكان الذي ستوزع فيه الجوائز حتى الناس وزملاؤه الطلاب يأخذون الجائزه من الناس وهو ياخذ الجائزه من رب العالمين من اكرم الاكرمين من ارحم الراحمين من اله الاولين والاخرين لا اله الا الله ولا معبود بالحق سواه هذا والله تعالى اجل واعلم وصلى الله وسلم وبارك على رسول الله
من شريط الشمس والقمر للشيخ عصام العويد

مشاركة